فارس هاكر 2010

الاختلاف نخدمك باحتراف
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فى مَجـْــــزرة ِالقنـــــوات ... بيــانٌ للإخـــوة والأخـَـــوَات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fares hakar
الاداره
الاداره
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 483
العمر : 31
العمل/الترفيه : أحد شركاء شركة إكستريم للحاسبات ومدير فرع الشركة بالإسماعيلية
المزاج : رايق
الاوسمه :
نقاط : 537
تاريخ التسجيل : 22/09/2007

مُساهمةموضوع: فى مَجـْــــزرة ِالقنـــــوات ... بيــانٌ للإخـــوة والأخـَـــوَات    2010-11-12, 10:33 pm

فى مَجـْــــزرة ِالقنـــــوات ... بيــانٌ للإخـــوة والأخـَـــوَات
تحذير:
ممنوع لأصحاب القلوب الضعيفة والأطفال
ـــــــــــــــــــــــــــــــ


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
،

قال لى صاحبى وهو يحاورنى:سألت خالى المليونير: ماذا تفعل لو فقدتَ ثروتك الآن؟
فقال لى خالى "والكلام لصاحبى " :

لاشئ

سأبدأ كما بدأت
........

لم يكن فى الحسبان أن يكون لهذه الدعوة السلفية المباركة كلمة تتناقلها السماوات المفتوحة خصوصا وأن وسيلة النقل يقودها نخبة من الكفار والملحدين بل لم يكن يتخيل أحد أن يظهر سلفى عبر هذه الشاشة الفضية البراقة فضلا عن أن تكون له كلمة فضلا عن فضائيات مستقلة فتأمل أيها العزيز وتأمل !!

هذا على المستوى العام

ثم فوجئتُ كما فوجئتَ أنت بالتأكيد أن غالب هذه الفضائيات " السلفية " تُبث من مدينة الإنتاج الإعلامى وما أدراك ما هيَهْ ؟
فهى تابعة لنظام علمانى ثم إن القائمين عليها هم أقرب للإفساد منهم للإصلاح مهما يقولوا " إنما نحن مصلحون "


حقيقة شئ مُذهل ولاأتخيل أبدا سيارة الشيخ بجوار سيارة الفنانة الراقصة سيارتان تدخلان من نفس البوابة يمران على نفس الحارس وتحت إمرة نفس الإدارة الإعلامية التى تسمح لهذا بقال الله وقال الرسول وتسمح لهذه بـــ.........

ألا تتأمل !!

ثم أزيدك من الشعر بيتا لتتأمل لعلك بعدُ لم تتأمل

القيادة الحاكمة التى ملأت السجون والمُعتقلات بأصحاب اللحى حتى إنك لتظن الإخوة فى ذهابهم اليومى لأمن الدولة تظنهم يطلبون العلم هناك !! وتُفاجأ بأن هذا الجهاز هو هو الذى يُعطى التصريح للقافلة السلفية بالسير فهذا يعنى أحد أمرين

إما أن الرئيس أصبح أمير المؤمنين
وإما أن القافلة مُستدرجة !!


تأملتَ؟؟
إذا لم تكن تأملتَ فتأمل

إذا تابعتَ عددا من أهل العلم الذين ابتعدوا عن هذه اللعبة القذرة التى زُج بها السلفيون زجا ستتعرف أكثر على حقيقة اللعبة المُنظمة من قِبل الدولة لسبب أو لآخر ولك أن تُخمن ما أردت

فإما أنهم فتحوا للسلفيين المجال لينصرف الناس عن الوجه الإخوانى القبيح الذى زيف صورة الدين بالنسبة للناس وزعزع كرسى الحكم بالنسبة للدولة


وإما أنهم فتحوا المجال للسلفيين لأنهم الوحيدون الذين ينادون بطاعة الحاكم مع التفصيل فى هذه المسألة - لكن ليس هذا مجاله - لكن إجمالا يقرون للحاكم بولاية الأمر ومن ثم بالطاعة ولو تأمر عليهم "حـ......"

وأعتذر لك أيها القارئ الكريم سأزيدك بيتا آخر من هذا الشعر السمج وأعلم أنك لاتحب قراءته وأنا كذلك لاأحب كتابته لكنه الواقع المرير

فقد تكون الدولة فتحت المجال للسلفيين لأنهم " طيبون" ولسان حال الدولة : نحارب بهم من نريد وفى أى وقت نطردهم من بيتنا وفضائنا ولن ينطقوا ببنت شفة لأنهم ليسوا إرهابيين أو على الأقل يحاولون إثبات ذلك بشتى الطرق يعنى لن يتكلموا وكل ماسيفعلونه " حسبنا الله ونعم الوكيل " !!


وهاهى نفسها قد أغلقتها – أعتقد مؤقتا - لسبب أو لآخر إما لاقتراب الانتخابات أو لفت انتباه عن رئيس مجلس إدارة مصر شنودة ومايفعله من فساد فاحت رائحته العفنة حتى وصلت قصرالرئاسة لكن ماباليد حيلة وليس بإمكان أحد أن يقول له : ابتعد قليلا ياشنودة فقد لوثت المكان

أو أنها أغلقتها كنوع من " تمليص الودان " للسلفيين ليقدموا عددا أكبر من التنازلات التى باتت لاتُشبع رغبة الأقذار

تأمل أخى

عموما فشيوخنا وعلماؤنا ليسوا سذجا لكى لايفهموا هذه اللعبة فهم يعلمون جيدا أن لعدوهم غرضا من إدخالهم بيته لكنهم بالطبع دخلوا بنياتهم كما دخل النبى مع اليهود فى مفاوضات ومعاهدات وهو يعلم حالهم جيدا الشاهد أن اللعبة ماانطلت على العلماء وماانطلت على كثير من المشايخ والدعاة لكن بكل أسف انطلت على كثير من الإخوة والأخوات بل وبعض الدعاة إلى الله حتى إنك لتنظر إلى عيونهم المفتوحة على مصارعها من الذهول يكاد شرر صدمتهم بإغلاق الفضائيات يصيبك أو يحرق ثوبك


وتدخل إلى القسم الإعلامى تجد فوضى الموضوعات أغلقوا قناة .... حسبنا الله ونعم الوكيل ، عااااااااااااااااااااجل تم إيقاف قنوات ......... ، يااااااااإخوة هل قناة ...... تعمل عندكم ؟؟ ، عاجل عاجل حسبنا الله ونعم الوكيل ...
ثم تدخل إلى قسم آخر : تداعيات إيقاف القنوات الفلانية ، نريد وقفة للاحتجاج على مايحدث ........

فى الحقيقة هى مشاعر نبيلة يُشكر أصحابها لكن دائما علينا أن نكون على مُستوى الأحداث وعلى وعى بما يجرى وعلى استعداد لكل ماسيجرى حتى لانصاب بسكتة قلبية لأننا فقدنا ثروتنا وألا نقف كثيرا ننظر إلى اللبن المسكوب لاطمين الخدود شاقين الجيوب

حتى الردود نفسها يؤسف لها إلا من رحم الله حتى الذين يقولون : كفاكم كلام هم كذلك يقولون كلاما

ستعجبون إن قلتُ لكم كنتُ على وشك كتابة موضوع قبل إغلاق القنوات وكنتُ سأطرح عدة أسئلة كان من بينها ماذا لو أرسلت إسرائيل مثلا أو أمريكا مروحية إلى قلب القاهرة وألقت قنبلة على ميدان التحرير الذى يعج بالألوف أو أى ميدان فى قلب العاصمة فلن تعدم التجمعات الألفية هناك فقتلت منهم ألفا أو ألفين أو أى رقم ثم خرج سياسى منهم وقال لقد حدث ذلك بطريق الخطأ ماهى ردة فعلنا ؟؟

إنها وجبة دسمة للأفواه الإعلامية وموضوع شيق لتلوكه الألسنة وحدث جدير بعدد كبير من المظاهرات المليونية وعقد لقمة عربية طارئة واجتماعات دولية على صفيح ساخن ...

ثم؟؟
بالتأكيد تعرفون ثم ماذا

وكنتُ كذلك سأسأل ماذا لو أغلقوا الفضائيات الإسلامية عن آخرها حتى " اقرأ " و " أزهرى " إن صح التصنيف ؟؟

أقول لكم
ماذا لو قرر السيد الحاكم إلغاء تشريع الشريعة الإسلامية أو حتى أن تكون مصدرا من مصادرالتشريع وأن دولة ..... لادين لها وهى دولة علمانية بكل ماتحتويه الكلمة؟؟

إخوتى

المسألة ليست مجرد قنوات تُغلق فلاأحب أن نتشنج هذا التشنج الخاوى بل لا أحب أن نُعول عليها كثيرا فقد كانت معلومة نهايتها

وإنى لأعجب ممن يقولون وكيف سنتعلم ديننا ؟ ومن سيُعلم هؤلاء العوام؟ وكيف سيصل الدين إلى هذه الدول الكافرة التى لاتصل إليها حتى الشمس ؟ والجواب على هذا الأسئلة باختصار هو سؤال واحد أجدر بالطرح منها وهو :

كيف بلغ النبى رسالته؟

أحبتى يؤسفنى أن أقول لكم إن القنوات فى نظرى أنشأت فى خمس سنوات جيلا مخنث العزم بليد الإرادة وإن كان فى الظاهر سلفيا والله منهم من يكسل حتى أن يؤدى الصلوات فى المسجد والمساجد تئن أما عن طلب العلم فإلى الله المُشتكى

الذين يريدون حل هذه الأزمة أطرح عليهم السؤال الذى طرحه صاحبى على خاله :
ماذا لوفقدتم ثروتكم من الفضائيات والإعلام والجرائد والمجلات بل وضُيق عليكم فى المساجد؟؟

بحق أقول لكم :
القول ماقاله خال صاحبى

لاشئ
سأبدأ كما بدأت

لأن الذى بدأ من الصفر ثم أصبح مليونيرا بإمكانه إن عاد إلى الصفر أن يصبح مليونيرا أما الكسول الذى لايفارق التثاؤب فمه فلو أعطيته الملايين المُملينة سيعود إلى الصفر وهو يبكى كالصغارأوقد تصيبه السكتة القلبية

واللبيب يفهم


سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك



كتبه /أبومالك محمد البسيونى السلفى
غفر الله له ولوالديه والمسلمين
ذوالقعدة1431هـ
أكتوبر2010م


منقول من موقع فرسان السنه

_________________
@@=(لا تنس ذكر الله)=@@      
                               اجعل توقيعك يقربك الى الجنه

[

                                  اخوكم في الله ( الاداره )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fh10.ahlamontada.com
 
فى مَجـْــــزرة ِالقنـــــوات ... بيــانٌ للإخـــوة والأخـَـــوَات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فارس هاكر 2010 :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: